فى احتفال اليوم البحرى العالمى ميناء دمياط يفوز بجائزة أفضل ميناء فى التحول الرقمى وتطبيق منظومة التشغيل الآنى للسفن

تتويجاً لجهود هيئة ميناء دمياط فى تطبيق الخدمات الرقمية وتطوير النظم الآلية للتيسير على العملاء فاز ميناء دمياط بجائزة ( أفضل ميناء فى التحول الرقمى وتطبيق منظومة التشغيل الآنى للسفن – Just In Time ) وذلك خلال إحتفالية اليوم البحرى العالمى 2020 التى أقيمت تحت شعار ( نقل بحرى مستدام لكوكب مستدام ) بالأسكندرية برعاية وحضور الفريق مهندس / كامل الوزير وزير النقل ، ومحافظ الاسكندرية ، والدكتور / هشام عرفات وزير النقل السابق ، ورئيس قطاع النقل البحري ورئيس الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري ، ورؤساء الموانئ ، ولفيف من خبراء النقل البحري وأعضاء السلك الدبلوماسي.

حيث قام الفريق مهندس / كامل الوزير بتسليم الجائزة إلى اللواء بحرى أ.ح / وليد عوض رئيس مجلس إدارة هيئة ميناء دمياط والذى أوضح أن فوز ميناء دمياط بهذه الجائزة جاء نتيجة لنجاح الجهود التى قامت بها هيئة ميناء دمياط فى تنفيذ وتطبيق عدد من المنظومات الآلية و خدمات التحول الرقمى بغرض تيسير و تبسيط الاجراءات ورفع كفاءة التشغيل و الارتقاء بمنظومة الحركة بالميناء . حيث نجحت الهيئة في الربط الشبكي مع المجتمع المينائي بواسطة شبكة ألياف تربط معظم الجهات الحكومية العاملة بالميناء مثل الجمارك والرقابة على الصادرات والواردات والحجر الصحي ومصلحة الكيمياء وشرطة الميناء وكذلك جميع التوكيلات الملاحية والشركات بالإضافة إلى تغطية الميناء بشبكة مغلقة ( APN-Network ) بتكنولوجيا 4G .

كما تم الربط مع مشروع المحول الرقمي G2G بوزارة الإتصالات وتكنولوجيا المعلومات بالتكامل مع مصلحة الضرائب والسجل التجاري والتأمينات على الأفراد والمنشآت والجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء.

وكذا نجحت الهيئة في تطبيق الفاتورة الموحدة للسفن حيث تم دمج جميع الجهات ذات الصلة بفاتورة السفن والتي تتضمن(هيئة الميناء وقطاع النقل البحري و مصلحة الجمارك والحجر الصحي والهيئة المصرية لسلامة الملاحة البحرية والجوازات وشرطة الميناء ) ليقوم العميل بسداد مستحقات الجهات ضمن فاتورة واحدة ولجهة واحدة إلكترونياً.

كما قامت الهيئة بتطبيق منظومة التشغيل الآنى للسفن (Just In Time ) بهدف توفير الوقت و خفض التكاليف و تقليل الانبعاثات الضارة من السفن داخل وخارج الميناء والوصول إلى صفر انتظار للسفن فى منطقة الانتظار الخارجى وهو ما يتفق مع شعار اليوم البحري العالمي لهذا العام ، وأضاف عوض أن نجاح الهيئة فى تطبيق تلك المنظومات جاء نتيجة للتنسيق الكامل و المستمر الذى تقوم به الهيئة مع جميع الجهات العاملة بالميناء.